شرح صحيح مسلم 193

باب استحباب صلاة النافلة في بيته وجوازها في المسجد وسواء فيهذا الراتبة وغيرها إلا الشعائر الظاهرة وهي العيد والكسوف والاستسقاء، باب فضيلة العمل الدائم من قيام الليل وغيره والأمر بالاقتصاد في العبادة