الصفحة الرئيسية  »  مقالات   »   مقال رائع

مقال رائع

فضيلة الشيخ / سلمان بن فهد العودة

السبت 11 رجب 1430الموافق 04 يوليو 2009

هذه حروفٌ من اللغة الجميلة, منقوعةٌ بحكمة الحياة وتجارب الزمن , لا فضل لي فيها سوى جمع شتيتها , وإعادة صياغتها إذا اقتضى الأمر, هي إضاءات في التعامل مع المعوّقات, وخاصّة تلك المعوّقات التي نَصَبَهَا بعضُنا لبعض , تحت ذريعة اختلاف الرؤى والمناهج ووجهات النظر, والتي كان يمكن أن تكون فرصة لتنوّع حميد, أو اختلاف رشيد, دون افتراق يفضي إلى خلخلة الصفوف, وتمزيق القوى , ووهن العزائم, ويصنع للأجيال التي تشهده قدراً من الإحباط والتشاؤم والعتب على الكبار, الذين لم يحسنوا إدارة خلافهم .

إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ مُولعا

فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ

1- إنني لا أوصل طريقة علمية؛ كما يحدث لبعض الشيوخ ، كلُّ ما هنالك أنني أتحدث عن طريقتي الخاصة, التي هي عمل فردي , مُعرّض للقبول والرد .
2- خوض المعارك؛ يمنح المقاتل الرضا الوقتي ، ولكنه يحرمه من النتيجة التي يتوخّاها .
3- يأسى المرء لمعركة يقضي فيها حياته؛ تنتهي دون نصر أو هزيمة.
ويأسى لمعركة تستغرق حياته, وتنتهي بهزيمته .
ويأسى لمعركة تنتهي بانتصاره على أخيه .
إن المعركة الصحيحة هي معركة الانتصار على النفس !
(وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)(الحشر: من الآية9)
4- الصراع يستخرج أسوأ ما في النفس؛ من معاني الغضب والأنانية والتعصب والكراهية والحقد ، ويحرّض على رفض الحقيقة إذا جاءت على لسان الخصم .
5- تجربتي المتواضعة تقول: إن إدمان المعارك ، والاعتياد على خوضها من أعظم معوقات النهوض والتنمية :

قَومٌ إِذا الشَرُّ أَبدى ناجِذَيهِ لَهُم
لا يَسأَلونَ أَخاهُم حينَ يَندُبُهُم

طـاروا إِلَيهِ زَرافاتٍ وَوُحدانا
في النائِباتِ عَلى ما قالَ بُرهانا

الكثير من معاركنا هي ” فزعات ” !
6- مدحتَني مدحاً لا تحلم به النجوم ، وذمّني أخوك ذماً لا تربض عليه الكلاب ، وأراني فوق هذا ، ودون ذاك ، وهي أباطيل تتكاذب ..
7- الناس الذين يرفضون الصفح, أو يبطئون فيه, يضرّون أنفسهم ، أكثر مما يضرون الآخرين ، وعليهم أن يتحملوا التوتر العاطفي المصاحب للضغينة .
8- إذا لم يكن لديك سلام فهذا معناه أنك أنت الذي فرّط فيه ، وليس أن شخصاً آخر سلبه منك !
9- الأذن الصمّاء هي أكبر دليل على العقل المغلق ، وإذا لم تعوّد نفسك على الاستماع بعناية وذكاء؛ فلن تحصل على الحقائق التي تحتاجها .
10- أتدري لماذا يهاجمونك ؟
لأنهم يريدون أن يلعبوا مع الفريق الفائز !
11- بمقدورك ألّا تحب الظروف الصعبة ، لكن ليس عليك أبداً أن ترفض التعامل الإيجابي معها !
12- قد تجد متعة في إحباط الآخرين ، بإشهار أخطائهم, والتذكير بعثراتهم ؛ ولكنك ستجد متعة أكثر وأطول لو اعتنيت بجوانب قوتهم وإمكانياتهم وصواباتهم !
13- الإنسان الذي يرى نفسه بطريقة إيجابية؛ يبحث عما هو طيب وإيجابي لدى الآخرين .
14- كن ذلك الناجح البنّاء الذي يصنع الناجحين, حين ينظر إلى إيجابياتهم ويهتف لهم ، وليس الناقد الذي يسعى لتدميرهم !
15- لست مسؤولاً عما يعمله الآخرون تجاهي ، لكنني مسؤول عما أعمله تجاههم ، لست مسؤولاً عن فعلهم ، بل عن رد فعلي !
16- النفايات في كل مدينة ، لكن ليس من الحكمة أن تجمعها في عربة ، وتتجول بها في أنحاء المدينة, ليشاهدها الناس جميعاً ، ويتأذون برائحتها الكريهة .
17- من الخطأ أن تضع إنساناً في موقع قيادي بقصد إنقاذه وتشجيعه ، يمكن تشجيعه بما هو دون ذلك !
18- النقد تبعة ضرورية لكل من يعمل شيئاً يهم الآخرين .
19- الذين يكتشفون الطريق؛ يعرفون أنه لابد من مرور بعض الوقت قبل أن يتقبل الناس إرشادهم .
20- عند بعضهم : النقد الهدّام حين تنتقدني ، والنقد البناء حين أنتقدك !
21- رجال الإنقاذ الذين يحيطون بالقارب, لا وقت لديهم لمضايقة الآخرين أو إزعاجهم !
22- مجالسة الحكماء تقلل من تأثير النقد السيئ عليك ، وتثنيك عن كثرة النقد للآخرين .
23- عندما يُهاجم الصقر من قِبَل أسراب الغربان ؛ فإنه لا يتعارك معها ، ولكنه يحلق إلى آفاق أوسع وأعلى, حتى تتركه الطيور المزعجة وشأنه.
خير لك أن تحلّق كالنسْر ، بدلاً من تقمّص شخصية الديك الرومي !
24- الخطأ الوحيد في حياتي, هو الخطأ الذي لم أتعلّم منه شيئاً !
25- ليس من الضروري أن تطفئ أنوار الآخرين ؛ لتجعل نورك يضيء !
26- إن تحطيم شخص ما , وحشد هفواته المزعومة ، لإعلاء شأن ذاتك ، هو أحط أنواع الأنانية .
27- عندما تشعر بالمتعة وأنت تنتقد الآخرين, فالصمت خير لك !
28- اسأل نفسك : هل نجحت فيما تقول إن الآخرين فشلوا فيه ؟
29- يقول الحكيم :
. إذا فعلت الخير؛ فستجد من يتهمك بأن لك دوافع خفية ..
افعل الخير على كل حال !
. الخير الذي تفعله اليوم سوف يُنسى غداً ..
افعل الخير على كل حال !
. الأمانة والصراحة سوف تعرّضك للتجريح !
كن أميناً وصريحاً على كل حال !
. المفكرون الكبار ، أصحاب الأفكار العظيمة ، يمكن نبذ أفكارهم ورفضها من قبل البسطاء ، ذوي العقول الصغيرة ..
فليكن تفكيرنا كبيراً على كل حال !
. ما نقضي السنوات في بنائه ، قد يُدمّر بين عشية وضحاها !
فلنبن على كل حال !
. أعط الناس أفضل ما لديك ، وستصاب بإحباط شديد !
أعط أفضل ما لديك على كل حال !
30- يوجد دائماً قمّة أعلى ، ذات منظر أجمل ، شيء ينتظرني لأتعلمه .
لا تملأ كأسي حتى الحافة
دعني أمضي قدماً
في طريق النمو

حتى آخر لحظة من عمري !