شرح بعض الحكم العطائية 16

لا نهاية لِمَذامِّك إن أرجعك إليك، ولا تفرغ مدائحه إن أظهر جوده عليك