فض الوعاء فى أحاديث رفع اليدين فى الدعاء – الإمام السيوطي

فض الوعاء في أحاديث رفع اليدين في الدعاء للسيوطي

حديث أبي موسى الأشعري

قال البخاري في الصحيح في باب الوضوء عند الدعاء :

1 – حدثنا محمد بن العلاء حدثنا أبو أسامة عن بريد بن عبد الله عن أبي بردة عن أبي موسى قال

دعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ به ثم رفع يديه فقال اللهم اغفر لعبيد أبي عامر ورأيت بياض إبطيه فقال اللهم اجعله يوم القيامة فوق كثير من خلقك من الناس .

وعلقه البخاري في باب رفع الأيدي في الدعاء

حديث أبي هريرة

قال البخاري في الصحيح

2 – حدثنا علي حدثنا سفيان أبو الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال :

قدم الطفيل بن عمرو الدوسي علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن دوسا قد عصت وأبت فادع الله عليها فاستقبل القبلة ورفع يديه فظن الناس أنه يدعو عليهم فقال اللهم اهد دوسا وائت بهم .

حديث ثان عنه أبي هريرة

قال البخاري

3 – حدثنا أبو نعيم حدثنا الفضيل بن مرزوق عن عدي بن ثابت عن أبي حازم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

ذكر النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يده إلى السماء يا رب يا رب ..

حديث ثالث عنه

قال البزار في مسنده

4 – حدثنا محمد بن يزيد حدثنا المعتمر عن أبيه عن بركة عن يشير بن نهيك عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

كان نبي الله صلى الله عليه وسلم يرفع يده في الدعاء حتى يرى بياض إبطيه .

قال الحافظ أبو الحسن الهيثمي رجاله ثقات إلا أن شيخ البزار لا أعرفه

حديث ابن عمر

قال البخاري في الأدب المفرد

5 – حدثنا إبراهيم بن المنذر حدثنا ابن فليح أخبرنا أبي عن أبي نعيم وهو وهب قال :

رأيت ابن عمر وابن الزبير يديران الراحتين على الوجه

وبوب عليه باب رفع الأيدي في الدعاء

حديث أنس رضي الله عنه

أخرجه البخاري في الصحيح قال :

6 – وقال الأويسي حدثني محمد بن جعفر عن يحيى بن سعيد وشريك سمعا أنسا عن النبي صلى الله عليه وسلم

أنه رفع يديه حتى رأيت بياض إبطيه .

حديث ثان عنه

7 – قال أبو داود في السنن

حدثنا عقبة بن مكرم حدثنا مسلم بن قتيبة عن عمر بن نبهان عن قتادة عن أنس قال :

رأيت رسول الله يدعو هكذا بباطن كفيه وظاهرهما .

حديث ثالث عنه

قال البزار

8 – أخبرنا أحمد بن يحيى حدثنا عمر بن حفص حدثنا أبي عن الأعمش

ح قال الطبراني في الأوسط حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا علي بن اسحق السمرقندي حدثنا الفضل بن موسى الشيباني عن الأعمش عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :

رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه بعرفة يدعو فقال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم هذا الابتهال ثم جالت الناقة ففتح إحدى يديه فأخذها وهو رافع الأخرى .

رجال البزار رجال الصحيح وهو ثقة لكن الأعمش لم يسمع عن أنس

حديث رابع عنه

قال أبو نعيم في الحلية

9 – حدثنا سليمان بن أحمد حدثنا المقدام بن داود حدثنا حبيب بن أبي حبيب حدثنا هشام بن سعيد عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن قال سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

إن الله جواد كريم يستحي من العبد المسلم إذا دعاه أن يرد يديه صفرا ليس فيهما شيء فإذا دعا العبد وأشار بإصبعه قال الرب جل وعلا أخلص عبدي وإذا رفع يديه قال الله تعالى إني أستحي من عبدي أن أرده .

حديث خامس عنه

قال عبد الرزاق

10 – أخبرنا معمر عن أبان عن أنس قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

أن ربكم حيي كريم يستحي إذا رفع العبد يديه إليه أن يردهما صفرا حتى يجعل فيهما خيرا .

وقال الخطيب في المتفق والمفترق

11 – أخبرنا القاضي أبو بكر أحمد بن الحسن الحرشي

حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم حدثنا محمد بن إسحاق الصنعاني حدثنا محمد بن أحمد حدثنا إبراهيم بن المختار حدثنا ابن جريج عن أبان بن عثمان عن أنس بن مالك :

أن رسول الله كان يرفع يديه عند الابتهال هكذا .

حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه

قال الترمذي

12 – حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى وإبراهيم بن يعقوب وغير واحد قالوا حدثنا حماد بن عيسى الجهني عن حنظلة بن أبي سفيان الجمحي عن سالم بن عبد الله عن أبيه عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفع يديه في الدعاء لم يحطهما حتى يمسح بهما وجهه .

رجاله رجال الصحيح سوى حماد وهو شيخ صالح ضعيف الحديث ولحديثه هذا شواهد فهو حسن وفي بعض نسخ الترمذي أنه قال فيه صحيح

أثر أبي بكر الصديق رضي الله عنه

قال ابن عساكر

13 – أخبرنا أبو القاسم السمرقندي أخبرنا أبو علي محمد بن أحمد الصواف أخبرنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار أحبرنا أبو حذيفة اسحق بن بشر عمن ذكره قال :

بعث أبو بكر سعيد بن عامر بن حذيم وأمره أن يسير حتى يلحق بيزيد بن أبي سفيان فقال أبو بكر عباد الله ادعوا الله أن يصحب صاحبكم وإخوانكم معه ويسلمهم فارفعوا أيديكم رحمكم الله أجمعين فرفع القوم أيديهم وهم أكثر من خمسين وقال علي ما رفع عدة من المسلمين أيديهم يسألونه شيئا إلا استجاب لهم ما لم يكن معصية أو قطيعة رحم

أثر عمر بن الخطاب رضي الله عنه

قال ابن عساكر

14 – أخبرنا أبو نصر غالب بن أحمد المسلم حدثنا أبو القاسم مكي ابن عبد السلام بن الحسين المقدسي أخبرنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد النصيبي أخبرنا أبو الفتح محمد بن إبراهيم بن محمد بن يزيد البصري أخبرنا سعيد بن

عبد الرحمن بن أبي العمياء عن السائب ابن خباب أن أبا بكر توفي واستخلف عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال أهل الشام فظ غليظ شديد ما هو لطي بملائم وكرهوا خلافته فبلغ عمر فرفع يديه فقال اللهم حببهم إلي وحببني إليهم .

حديث ثان عنه

قال مسلم في الصحيح

15 – حدثنا هناد بن السري حدثنا ابن المبارك عن عكرمة بن عمار ح وقال الترمذي حدثنا محمد بن بشار حدثنا عمر بن يونس اليامي قال حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا أبو زميل حدثنا عبد الله بن عباس حدثني عمر بن الخطاب قال :

نظر نبي الله صلى الله عليه وسلم وهم ألف وأصحابه ثلاثمائة وبضعة عشر رجالا فاستقبل القبلة ومد يديه وجعل يهتف بربه اللهم أنجز لي ما وعدتني اللهم إن تهلك هذه العصابة من أهل الإسلام لا تعبد في الأرض

فما زال يهتف بربه مادا يديه مستقبلا القبلة حتى سقط رداءه عن منكبيه .

حديث ثالث عنه

قال الترمذي

16 – حدثنا يحيى بن موسى وعبد بن حميد وغير واحد قالوا حدثنا عبد الرزاق عن يونس بن سليم عن الزهري عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القاري قال سمعت عمر بن الخطاب يقول :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه الوحي سمع عند وجهه كدوى النحل فأنزل عليه يوما فمكثنا ساعة فسري عنه فاستقبل القبلة ورفع يديه وقال :

اللهم زدنا ولا تنقصنا وأكرمنا لا تهنا وأعطنا ولا تحرمنا وآثرنا ولا تؤثر علينا وأرضنا وارض عنا أخرجه الحاكم في المستدرك وقال صحيح الإسناد

حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه

قال البخاري

17 – حدثنا مسلم حدثنا عبد الله بن داود عن نعيم بن حكيم عن أبي مريم عن علي رضي الله عنه قال :

رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه وقال اللهم عليك بالوليد

حديث عائشة رضي الله عنها

قال البخاري في كتاب رفع اليدين في الصلاة

18 – حدثنا يحيى بن موسى حدثنا عبد الحميد حدثنا إسماعيل بن عبد الملك عن ابن أبي مليكة عن عائشة قالت :

رأيت النبي صلى الله عليه وسلم رافعا يديه حتى بدا ضبعيه يدعو .

حديث ثان عنها

وقال فيه

19 – حدثنا مسدد حدثنا أبو عوانة عن سماك بن حرب عن عكرمة عن عائشة رضي الله عنها يزعم أنه سمعه منها

أنها رأت النبي صلى الله عليه وسلم يدعو رافعا يديه يقول اللهم إنما أنا بشر فلا تعاقبني أيما رجل من المؤمنين آذيته وشتمته فلا تعاقبني فيه .

وقال عبد الرازق في المصنف

عن إسرائيل بن يونس عن سماك بن حرب عن عكرمة عن عائشة رضي الله عنها قالت :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرفع يديه حتى أني لأسأم له مما يرفعها اللهم إنما أنا بشر فلا تعذبني بهم رجل شتمته أو آذيته .

حديث ثالث عنها

وقال فيه

20 – حدثنا قتيبة حدثنا عبد العزيز بن محمد عن علقمة بن أبي علقمة عن أبيه عن عائشة قالت :

خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فأرسلت بريرة في أثره تنظر أين يذهب فسلك نحو بقيع الغرقد فوقف في وادي البقيع فرفع يديه ثم انصرف فرجعت بريرة فأخبرتني فلما أصبحت سألته فقلت يا رسول الله أين خرجت الليلة قال بعثت إلي أهل البقيع لأصلي عليهم .

حديث رابع عنها

قال الإمام أحمد في مسنده

21 – حدثنا الحجاج قال أنا ابن جريح قال حدثني عبد الله رجل من قريش أنه سمع محمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب أنه قال يوما ألا أحدثكم عني وعن أمي فظننا أنه يريد أمه التي ولدته، قالت عائشة ألا أحدثكم عني وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قلت بلى قال، قالت: لما كانت ليلتي التي النبي فيها عندي انقلب فوضع رداء وخلع نعليه فوضعهما عند رجليه وبسط طرف إزاره على فراشه فاضطجع فلم يلبث إلا ريثما ظن أني قد رقدت فأخذ رداءه رويدا وانتعل رويدا وفتح الباب فخرج ثم أجافه رويدا فجعلت درعي في راسي واختمرت وتقنعت إزاري ثم انطلقت على أثره حتى جاء البقيع فقام فأطال القيام ثم رفع يديه ثلاث مرات ثم انحرف فانحرفت فأسرع فأسرعت، فهرول فهرولت، فأحضر فأحضرت، فسبقته فدخلت فليس إلا أن اضطجعت فدخل فقال مالك يا عائش حشيا رابية قالت قلت لا شيء يا رسول الله قال لتخبرينني أو ليخبرني اللطيف الخبير قالت قلت يا رسول الله بأبي أنت وأمي فأخبرته قال فأنت السواد الذي رأيت أمامي قلت نعم فلهزني في ظهري لهزة فأوجعني وقال أظننت أن يحيف عليك الله ورسوله قالت مهما تكتم الناس يعلمه الله قال نعم فان جبريل عليه السلام أتاني حين رأيت فناداني فأخفاه منك فأجبته خفية منك ولم يكن ليدخل عليك وقد وضعت ثيابك وظننت أنك قد رقدت فكرهت أن أوقظك وخشيت أن تستوحشي فقال إن ربك جل وعز يأمرك أن تأتي أهل البقيع فتستغفر لهم قالت فكيف أقول يا رسول الله قال قولي السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين وإنا إن شاء الله للاحقون .

حديث سلمان رضي الله عنه

قال أبو داود

22 – حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني حدثنا عيسى بن يونس حدثنا جعفر يعني ابن ميمون صاحب الأنماط حدثنا أبو عثمان عن سلمان قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرا .

أخرجه الترمذي وابن ماجه قال الترمذي حسن وقد تابعه محمد بن الزبرقان عن سليمان اليمي عن أبي عثمان

حديث ثان عنه

23 – حدثنا يعقوب بن مجاهد البصري عن المنذر بن الوليد الجارودي عن أبيه عن شداد أبي طلحة الراسبي عن الجريري عن أبي عثمان عن سلمان قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

ما رفع قوم أكفهم إلى الله عز وجل يسألونه شيء إلا كان حقا على الله أن يضع في أيديهم الذي يسألونه .

رجاله رجال الصحيح

حديث مالك بن يسار

24 – حدثنا سليمان بن عبد الحميد البهراني قال قرأته في أصل إسماعيل يعني ابن عياش حدثني ضمضم عن شريح حدثنا أبو ظبية أن أبا بحرية السكوني حدثه عن مالك بن يسار السكوني ثم العوفي وله صحبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

إذا سألتم الله فاسألوه ببطون أكفكم ولا تسألوه بظهورها .

حديث جابر رضي الله عنه

قال البخاري في الأدب المفرد في ككتاب رفع اليدين في الصلاة

25 – حدثنا حماد بن زيد حدثنا حجاج الصواف عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله أن الطفيل بن عمرو قال للنبي هل لك في حصن ومنعة حصن دوس قال فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم لما ادخر الله الأنصار فهاجر الطفيل وهاجر معه رجل من قومه فمرض الرجل فضجر وأخذ مشقصا فقطع ودجيه فمات فرآه الطفيل في المنام فقال ما فعل الله بك قال غفر لي بهجرتي إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال ما شأن يديك قال قيل إنا لا نصنع منك ما أفسدت يديك فقصها الطفيل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال اللهم وليديه فاغفر ورفع يديه .

أخرجه مسلم في الصحيح

حديث ثان عنه

قال الإمام أحمد

26 – حدثنا حسين حدثنا ابن أبي ذئب عن رجل من بني سلمة عن جابر بن عبد الله أن النبي أتى مسجد الأحزاب فوضع رداءه وقام ورفع يديه يدعو عليهم ولم يصل ثم جاء ودعا عليهم وصلى .

حديث ثالث عنه

قال الطبراني في الأوسط

27 – حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبي حدثنا سفيان عن يوسف بن محمد بن المنكدر عن أبيه عن جابر رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

إن الله عز وجل حي كريم يستحي من عبده أن يرفع إليه يديه فيردهما صفرا ليس فيهما شيء .

رجاله رجال الصحيح إلا يوسف وهو ثقة

حديث حصين بن وحوح الأنصاري رضي الله عنه

قال الطبراني

28 – حدثنا موسى بن هارون حدثنا عمر بن زرارة حدثنا عيسى بن يونس عن سعيد بن عثمان البلوى عن عروة بن سعيد الأنصاري عن أبيه عن حصين بن وحوح أن طلحة بن البراء توفي فدفن بالليل فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم حين أصبح فجاء حتى وقف على قبره فصف الناس معه ثم رفع يديه فقال اللهم الق طلحة تضحك إليه ويضحك إليك.

حديث خالد بن عرطفة رضي الله عنه

قال الطبراني

29 – حدثنا أبو خالد البزاز عن خالد بن عرطفة قال :

رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم رافعا يديه يقول اللهم بارك على خيل أحمس ورجالها .

حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنه

قال أبو داود

30 – حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا وهيب بن خالد حدثنا العباس بن عبد الله بن معبد بن العباس بن عبد المطلب عن عكرمة عن ابن عباس قال المسألة أن ترفع يديك حذو منكبيك أو نحوها والاستغفار أن تشير بإصبع واحد والابتهال أن تمد يديك جميعا . تابعه سفيان عن العباس ورجاله رجال الصحيح إلا العباس ولا بأس به

وقال حدثنا محمد بن يحي بن فارس حدثنا إبراهيم بن حمزة حدثنا عبد العزيز بن محمد عن العباس بن عبد الله بن معبد بن عباس عن أخيه إبراهيم بن عبد الله عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكر نحوه . رجاله أيضا رجال الصحيح إلا العباس .

حديث ثان عنه قال ابن ماجه

31 – حدثنا أبو كريب ومحمد بن الصباح قالا حدثنا عائذ بن حبيب عن صالح بن حسان الأنصاري عن محمد بن كعب القرظي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

إذا دعوت فادع بباطن كفيك ولا تدع بظاهرهما فإذا فرغت فامسح بهما وجهك .

أخرجه ابن داود وقال روي من غير وجه عن محمد بن كعب كلها ضعيفة

وقال شيخ الإسلام أبو الفضل بن حجر في أماليه هذا حديث حسن .

واشتهر في رواية أبي المقدام هشام بن زياد عن محمد بن كعب لكن في مقدمة مسلم أنه كان يحدث به أولا عن يحيى بن هلال شيخ مجهول عن محمد بن كعب ثم حذفه يحيى وصار يرويه عن محمد بن كعب وأخرجه الحاكم في المستدرك من رواية مصادف بن زياد عن محمد بن كعب قال شيخ الإسلام ومصادف لا يعرف وأظنه أخا أبي المقدام .

حديث ثالث عنه

32 – حدثنا إبراهيم حدثنا هارون بن معروف أخبرنا عبد المجيد بن عبد الحميد بن جريج الأسلمي عن حسين بن عبد الله عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو بعرفة ويداه إلى صدره كاستطعام المسكين .

حديث عنه وعن أخيه الفضل

قال الإمام أحمد في مسند عبد الله بن العباس

33 – حدثنا يحيى بن سعيد عن عبد الملك عن عطاء عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :

أفاض رسول الله صلى الله عليه وسلم من عرفة وردفه أسامة بن زيد فجالت الناقة وهو رافع يديه لا يجاوزان رأسه .

حديث الفضل بن عباس رضي الله عنهما

قال الإمام أحمد

34 – حدثنا يعلى محم بن عبد قالا حدثنا عبد الملك عن عطاء عن عبد الله بن العباس عن الفضل قال :

أفاض رسول الله صلى الله عليه وسلم من عرفات وأسامة بن يزيد ردفه فجالت الناقة وهو واقف بعرفات قبل أن يفيض وهو رافع يديه لا يجاوزان رأسه .

حديث ثان عنه

قال الإمام أحمد

35 – حدثنا علي بن إسحاق أخبرنا عبد الله بن مبارك أخبرنا ليث بنن سعد حدثنا عبد ربه بن سعيد عن عمران بن أبي أنس عن عبد الله بن نافع بن العمياء عن ربيعة بن الحارث عن الفضل بن عباس رضي الله عنهما قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

الصلاة مثنى مثنى تشهد في كل ركعتين وتضرع وتخشع وتمسكن ثم تقنع يديك يقول ترفعهما إلى ربك مستقبلا ببطونهما وجهك وتقول يا رب يا رب فمن لم يفعل ذلك فقال فيه قولا شديدا .

حديث يزيد سعيد الكندي رضي الله عنه

قال أبو داود

36 – حدثنا ابن قتيبة بن سعيد حدثنا ابن لهيعة عن حفص بن هشام بن عتبة بن أبي وقاس عن السائب بن يزيد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا فرفع يديه مسح وجهه بيديه .

حديث البراء بن عازب رضي الله عنه

قال أبو يعلى في مسنده الكبير

37 – حدثنا عبد الواحد بن غياث حدثنا عبد الحميد بن زريق حدثنا ابن داود الأعمى عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أصابته شدة دعا ورفع يديه حتى يرى بياض إبطيه .

حديث أبي برزة رضي الله عنه

قال أبو العلى

38 – حدثنا الحسن بن حماد حدثنا ابن فضيل عن يزيد بن أبي زياد عن سليمان بن عمرو بن الأحوض حدثني أبو هلال عن صاحب هذه الدار عن أبي برزه الأسلمي أن النبي كان يرفع يديه في الدعاء حتى يرى بياض إبطيه .

قال الهيثمي رجاله ثقات لكن أبو هلال لا أعرفه أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف عن ابن فضيل بلفظ دعا على رجلين فرفع يديه

حديث خالد بن الوليد

قال الطبراني في الكبير

39 – حدثنا أحمد بن عمرو الخلال المكي حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب حدثنا عبد الله بن عبد الله الأموي حدثنا اليسع بن المغيرة عن أبيه عن خالد بن الوليد رضي الله عنه أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الضيق في مسكنه فقال ارفع يديك إلى السماء واسأل الله السعة .

إسناده حسن

حديث جرير رضي الله عنه

قال أيضا

40 – حدثنا أحمد بن زهير بن التستري حدثنا معمر بن سهل حدثنا عمر بن مدرك حدثنا محمد بن عبيد الله عن الشاسي عن عبيد الله عن جرير قال :

رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واقفا بعرفة متأبطا رداءه رافعا يديه لا يجاوزان رأسه وعضلتاه ترعدان .

محمد بن عبيد الله العرزمي ضعيف

حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه

قال ابن أبي شيبة في المصنف

41 – حدثنا ابن إدريس عن محمد بن إسحاق عن عاصم عن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

لو سلك الناس واديا وشعبا وسلكتم واديا وشعبا لسلكت واديكم وشعبكم أنتم شعار والناس دثار ولولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار ثم رفع يديه حتى أني لأرى بياض إبطيه ما تحت منكبيه فقال اللهم اغفر للأنصار ولأبناء الأنصار ولأبناء أبناء الأنصار .

حديث عبد الله بن الزبير رضي الله عنه

قال أيضا

42 – عن محمد بن يحيى الأسلمي قال رأيت عبد الله بن الزبير ورأى رجلا رافعا يديه يدعو قبل أن يفرغ من صلاته فلما فرغ منها قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يرفع يديه حتى يفرغ من صلاته .

رجاله ثقات

حديث أبي بكرة رضي الله عنه

قال أيضا

43 – حدثنا زكريا الساجي أخبرنا عمار بن خالد الواسطي حدثنا القاسم بن مالك المزني عن خالد الحذاء عن أبي بكرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سلوا الله ببطون أكفكم ولا تسألوه بظهورها.

رجاله رجال الصحيح إلا عمار وهو ثقة

حديث السائب بن خلاد بن سويد بن ثعلبة الأنصاري

قال أيضا

44 – عن خلاد بن السائب عن أبيه أن سول الله كان إذا دعا رفع راحتيه إلى وجهه .

حفص مجهول

حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه

قال أبو داود

45 – حدثنا أحمد بن صالح حدثنا ابن أبي فديك حدثنا موسى ابن يعقوب عن ابن عثمان وهو يحيى بن الحسن بن عثمان عن أشعث بن إسحاق بن سعد عن عمه عامر بن سعد عن أبيه سعد بن أبي وقاص قال :

خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة يريد المدينة فلما كنا قريبا من عزورا نزل ثم رفع يديه ثم دعا الله ساعة .

حديث يزيد بن عامر رضي الله عنه

قال في الأوسط

46 – حدثنا مقدام حدثنا خالد بن نزار حدثنا سعيد بن السائب عن أبي الخلف عبيد بن سعد السوائي عن يزيد بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل ومعه نفر حتى وقف على القرب دون المريطى رافعا يديه مستقبلا القبلة يدعو .

قال الهيثمي رجاله ثقات إلا أن عبيدا لم أعرفه

حديث أم عطية رضي الله عنها

47 – قال الترمذي

حدثنا محمد بن بشار ويعقوب بن إبراهيم وغير واحد كلهم عن أبي عاصم عن أبي الجراح قال حدثني جابر بن صبيح قال حدثتني أم شرحبيل قالت حدثتني أم عطية قالت :

بعث النبي صلى الله عليه وسلم جيشا فيهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو رافع يديه قول اللهم لا تمتني حتى تريني عليا .

وقال حسن غريب

مرسل عبد الرحمن بن محيريز

قال مسدد في مسنده

48 – حدثنا بشر ابن أبي المفضل حدثنا خالد هو الحذاء عن أبي قلابة

عن عبد الرحمن بن محيريز قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سألتم الله فاسألوه ببطون أكفكم ولا تسألوه بظهورها .

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف

مرسل خلاد بن السائب

قال الإمام أحمد

49 – حدثنا خلاد بن السائب الأنصاري أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سأل جعل باطن كفيه إليه وإذا استعاذ جعل ظهورها إليه .

مرسل الوليد

قال الطبراني في الدعاء

50 – حدثنا أبي مسلم الكجي قال حدثنا القعنبي حدثنا عيسى بن يونس حدثنا إبراهيم بن يزيد حدثنا الوليد بن عبد الله بن أبي مغيث قال ،قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

إذا دعا أحدكم فرفع يديه فان الله تعالى جاعل في يديه بركة ورحمة فلا يردهما حتى يمسح بهما وجهه .

قال شيخ الإسلام في أماليه الوليد في طبقة من سمع من الصحابة رضي الله عنهم لكن لم أر له رواية عن صحابي فيكون هذا الإسناد معضلا وإبراهيم الراوي عنه هو الخوزي فيه مقال

مرسل طاوس

قال عبد الرزاق في المصنف

51 – عن ابن جريج عن عمرو بن دينار سمع طاوسا يقول دعا النبي على قوم فرفع يديه .

مرسل الزهري

قال عبد الرزاق

52 – أحبرنا معمر عن الزهري

كان رسول الله يرفع يديه عند صدره في الدعاء ثم يمسح بهما وجهه .

وروى عبد الرزاق

53 – عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بقوم من الأعراب كانوا قد أسلموا وكان الأحزاب خربت بلادهم فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو لهم باسطا يديه قبل وجهه .

وقال عبد الرزاق

54 – أخبرنا معمر عن الزهري قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد الجمرتين وقف عندهما ورفع يديه ولا يفعل ذلك بالثالثة كان إذا رمى انصرف .

مرسل مكحول

وقال عبد الرزاق

55 – أخبرنا أبو سعيد عبد القدوس سمع مكحولا يحدث أن النبي كان إذا رأى البيت كبر ورفع يديه ثم يقول اللهم أنت السلام ومنك السلام فحينا ربنا بالسلام اللهم زد هذا البيت تشريفا وتعظيما وتكريما ومهابة وبرا وزد من شرفه وكرمه ممن حجه واعتمره تشريفا وتعظيما وتكريما .

وقال عبد الرزاق

56 – أخبرنا الثوري عن حبيب بن أبي ثابت قال: لما رأى النبي صلى الله عليه وسلم البيت رفع يديه .

الموقوف على ابن عمر وابن الزبير

57 – قال البخاري في الأدب المفرد

حدثنا إبراهيم بن المنذر حدثنا عمر بن فليح أخبرني أبي عن أبي نعيم وهو وهب قال :رأيت ابن عمر وابن الزبير يدعوان يديران بالراحتين على الوجه .

وقال عبد الرزاق

58 – أخبرنا ابن عيينة عن عباس بن عبد الله بن سعد قال قال ابن عباس : الابتهال هكذا وبسط يديه وظهورهما على وجهه والدعاء هكذا ورفع يديه تحت لحيته والإخلاص هكذا يشير أصبعه .

الموقوف على الحسن

قال الفريابى

59 – حدثنا اسحق بن راهويه أخبرنا المعتمر بن سليمان قال رأيت أبا كعب صاحب الحرير يدعو رافعا يديه فإذا فرغ مسح بهما وجهه فقلت له من رأيت يفعل هذا قال الحسن بن أبي الحسن .

إسناده حسن

وقد قلت شعرا

إرفع يديك إلى الرحمن مبتهلا … واسأل سؤال ذليل بالبكا ضرعا

فالله أكرم من يرجى وأعظم أن … يرد باليأس من كفا له رفعا

هذا آخر الجزء والحمد لله رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وصلى الله على خير خلقه سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم آمين ،آمين ، آمين