الصفحة الرئيسية  »  شرح بعض الحكم العطائية

شرح بعض الحكم العطائية د. عمر عبدالكافي

م محتوى الشريط
1 أنت حرٌّ مما أنت عنه آيس وعبدٌ لما أنت فيه طامع الاستماع التحميل
2 لا يكن تأخر أمد العطاء مع الالحاح فى الدعاء موجباً ليأسك الاستماع التحميل
3 من علامة الاعتماد على العمل نقصان الرجاء عند وجود الزلل الاستماع التحميل
4 كيف يشرق قلبٌ الأكوانُ منطبعةٌ فى مرآته أم كيف يرحل إلى الله وهو مكبَّلٌ فى شهواته الاستماع التحميل
5 أجهل الناس من ترك يقين ما عنده لظنِّ ما عند الناس الاستماع التحميل
6 أصل كل معصية وغفلة وشهوة الرضا عن النفس وأصل كل طاعة ويقظة وعفة عدم الرضا منك عنها الاستماع التحميل
7 أُخرج من أوصاف بشريَّتك عن كل وصف يناقض عبوديتك لتكون لنداء الحق مجيبا ومن حضرته قريبا الاستماع التحميل
8 من رأيتّه مجيباً عن كل ما سئل ومعبِّراً عن كل ما شهد وذاكراً كل ما علم فاسْتَدِلَّ بذلك على وجود جهله الاستماع التحميل
9 من أكرمك فإنما أكرم فيك جميل ستره فالحمد لمن سترك ليس الحمد لمن أكرمك وشكرك الاستماع التحميل
10 إنما جعل الدار الآخرة محلاً لجزاء عباده المؤمنين لأن هذه الدار لا تسع ما يريد أن يعطيهم الاستماع التحميل
11 لا يُشَكِّكَنَّ فى الوعد عدم وقوع الموعود وإن تعيَّن زمنه لئلا يكون ذلك قدحاً فى بصيرتك وإخماداً لنور سريرتك الاستماع التحميل
12 خفْ من وجود إحسانه إليك ودوام إساءتك معه أن يكون استدراجاً لك الاستماع التحميل
13 من علامات النجح فى النهايات الرجوع إلى الله فى البدايات الاستماع التحميل
14 الغافل إذا أصبح ينظر ماذا يفعل، والعاقل ينظر ما يفعل الله به الاستماع التحميل
15 لمَّا علم الحق منك وجود الملل لوَّن لك الطاعات وعلم ما فيك من وجود الشره فحجرها عنك فى بعض الأوقات الاستماع التحميل
16 لا نهاية لِمَذامِّك إن أرجعك إليك، ولا تفرغ مدائحه إن أظهر جوده عليك الاستماع التحميل
17 أنت فى حلمه إذا أطعته أحوج منك إلى حلمه إذا عصيته الاستماع التحميل
18 لا تترك الذكر لعدم حضورك مع الله فيه لأن غفلتك عن وجود ذكره أشد من غفلتك فى وجود ذكره الاستماع التحميل
19 إذا وقع منك ذنب فلا يكن سبباً ليأسك من حصول الاستقامة مع ربك فقد يكون ذلك آخر ذنب قُدِّر عليك الاستماع التحميل
20 إذا أردت أن يفتح لك باب الرجاء فاشهد ما منه إليك وإذا أردت أن يفتح باب الخوف فاشهد ما منك إليه الاستماع التحميل